استقبال العام الدراسي الجديد

البدايات هي بداية كل نهاية، فما أن ينتهي عام يبدأ آخر، ويحتاج الطّالب لهمّة قويّة ونشاط جادٍّ، واستعداد يكون قد اكتسبه بعد إجازة سنويّة امتدّت لشهور، فيدخل عامه الدّراسي الجديد بابتسامة مشرقة.

هكذا استقبل طلاب الغوطة الشرقية العام الدراسي الجديد 2017-2018.